أنت هنا

إطلاق بطاقة خزنة مسبقة الدفع بالتعاون بين بنك أبو ظبي وتطبيق خزنة بعد موافقة البنك المركزي

منذ شهر واحد أسبوع واحد

أعلنت خزنة،  شركة التكنولوجيا المالية الرائدة في مصر، عن إطلاق كارت "خزنة" مسبوق الدفع لأول مرة في مصر، بالشراكة مع بنك أبوظبي الإسلامي والمصرية للمدفوعات الإلكترونية، وذلك بهدف تمكين قوة العمل في مصر، وتوسيع نطاق الخدمات المالية المقدمة على مستوى عالمي.

ويتيح تطبيق خزنة لمستخدميه إمكانية الحصول على الأجور، ودفع الفواتير، وشراء الإلكترونيات والمنتجات المنزلية، مما يقلل من المعاملات النقديةإلى أدنى حد، كما يستطيع المستخدمون باستخدام  كارت خزنة الحصول على مرتباتهم على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع دون الحاجة لانتظار ميعاد القبض، وهو الشاهد على الجهود التي يبذلها البنك المركزي المصري للتحول إلى مجتمع غير نقدي وتعزيز الشمول المالي.

ويمكن لمستخدمي تطبيق خزنة من العمال والموظفين الحصول على قروض قصيرة الأجل، مما يساعدهم على تغطية احتياجاتهم المالية، وكل ذلك من خلال تجربة سهلة باستخدام الهاتف المحمول فقط، ودون أي تكلفة أو مسؤولية على صاحب العمل أو المنظمة الشريكة.

وتخطط شركة خزنة لتوسيع نطاق خدماتها لتشمل موظفي شركائها وعملائهم، ممن يوظفون مباشرة أكثر من 250 ألف شخص، ولديهم ملايين من العملاء والمتعاقدين، حيث تسمح خزنة لشركائها بتقديم مزايا إضافية، وزيادة كفاءة الأجور والمدفوعات، وتقديم القروض قصيرة الأجل بشكل مناسب.

وتضم قائمة عملاء خزنة أكبر الشركات المصرية ومن بينهم حسن علام القابضة، وأوراسكوم للتعمير، وحديد عز، وفريش، وماچوريل، وإبن سينا، ومعامل البرج، ومعامل المختبر، ومجموعة ألفا، وصيدليات العزبي، وسبينيس، وغيرهم، كما يضم فريق عملها خبراء من Worldremit، و Valeo، و IBM، وأوبر، والبنك التجاري الدولي، كما يدعمها عدد من المستثمرين المتميزين في السوق المصري ومن بينهم Accion Venture Lab، وألجيبرا فينتشرز، وصندوق ديسربتك.

ارسل خبرك الآن أرسل ملاحظاتك