أنت هنا

"أشوكا العالم العربي" تحتفل ببرنامج "صانعات التغيير" وتختار الفائزات

منذ 3 أسبوع 23 دقيقة

i بدعم من برنامج تطوير الاقتصادات الشاملة والإبداعية (DICE) التابع للمجلس الثقافي البريطاني، تتعاون كل من "أشوكا العالم العربي"  مع مؤسسة Red Ochre، في تنفيذ مشروع بعنوان "صانعات التغيير"، يستهدف الفتيات ما بين 16 و21 عاماً، بهدف دعم وتطوير المشروعات الإبداعية والاجتماعية في كلاً من مصر والمملكة المتحدة.

الارتقاء بالمبدعات في أنحاء العالم

يعتمد المشروع في تنفيذه على دعم المشروعات بين المؤسسات الاجتماعية في المملكة المتحدة والشركاء المصريين، وهدفهم تمكين النساء والفتيات وتعزيز وتشغيل الشباب وتمكين الفئات المهمشة.
وتزامن بداية هذا التعاون مع إطلاق مؤسسة "أشوكا العالم العربي " لمبادرة المرأة للريادة الاجتماعية (WISE) – التي تستهدف كلاً من رائدات الأعمال الشابات والفتيات الطموحات بهدف الارتقاء بالمبدعات الاجتماعيات في جميع أنحاء العالم.
رفع مهارات 60 فتاة من 14 محافظة

على مدار 4 أشهر فترة التدريبات الخاصة بمشروع "صانعات التغيير"، شاركت" أشوكا العالم العربي"  ومؤسسة "Red Ochre" في بناء قدرات 60 فتاة من 14 محافظة، بشرط أن يكون لديهن بعض المهارات، أهمها أن يكن لديهن شغف للإبداع والتغيير في مجتمعاتهن والقدرة على بناء فريق وقيادته، وذلك بهدف تشجيع الفكر الإبداعي والنقدي والتحليلي لديهن، وتعزيز ثقتهن بأنفسهن ورفع قدراتهن على حل المشكلات التي تواجهن وكيفية إدارة المشروعات وتعريفهن بقطاع ريادة الأعمال الاجتماعية، هذا لرفع مهارتهن لإدماجهن في المجتمع الذي يعشن فيه، ويكن قائدات رائدات في مجتمعهن، ولهن القدرة على حل المشاكل التي تواجهن في سوق العمل بطرق مبتكرة وفعالة، وفي نهاية التدريبات تم تصفية المشاركات إلى 15 فتاة، لديهن خطط لتصميم وتنفيذ مبادرات لها القدرة على مواجهة التحديات في مجتمعاتهن.

أفكار متنوعة للفتيات

وأكد عدي ثكار - مؤسس ومدير عام Red Ochre  الذي شارك في تنفيذ "مشروع صانعات التغيير"، على نجاح المشروع لدعم الفتيات لإحداث التغيير في مجتمعاتهن، وأشاد بالأفكار المبدعة للفتيات التي شاركت في حل مشاكل مجتمعاتهن كما أعرب عن إعجابه بالحماس والطاقة اللذين تميز بهما الفتيات واستعدادهن الواضح لتعلم مفاهيم جديدة واستخدام أدوات وتقنيات حديثة لتطوير أفكارهن.
كما أوضح أليكس لامبرت- نائب مدير المجلس الثقافي البريطاني في مصر، أن المجلس الثقافي البريطاني يعمل كشريك في دعم رواد الأعمال الشباب ورفع مهاراتهم، وخاصة الأعمال الإجتماعية والإبداعية التي تساهم  في النهوض بالمجتمع المصري.

القدرة على التغيير

ذكرت الدكتورة/ إيمان بيبرس - المدير الإقليمي لمنظمة أشوكا الوطن العربي ونائبة رئيس مجلس إدارة منظمة أشوكا العالمية، أن مشروع "صانعات التغيير" أتاح لهم العمل عن قرب مع مجموعة متنوعة من الفتيات الشابات في محافظات مصر المختلفة، حيث اتضح لهم أن لكل فتاة منهن رؤيتها الخاصة المملوءة بالشغف لخلق التغيير في مجتمعها الذي تعيش فيه.

تضيف:  يعتبر مشروع "صانعات التغيير" فرصة عظيمة ومتميزة لهؤلاء الفتيات، حيث تم تشجيعهن خلال التدريبات على أن تكون كل واحدة منهن قائدة في مجتمعها وقادرة على التغيير، ونتمنى في نهاية هذا المشروع أن تنتشر قصص هؤلاء المشاركات على مستوى العالم، لعرض مدى قدرتهن على التغيير وأن يكن مثل أعلى يحتذى به  للأخريات في مصر والعالم العربي.

مؤتمر لعرض إنجازات المشروع واختيار أفضل المبادرات

ومن المقرر في نوفمبر القادم أن تقوم "أشوكا الوطن العربي" بعقد مؤتمر يضم شركائها، ورواد الأعمال الإجتماعية والمستفيدات من التدريب وأسرهن للاحتفال بإنجازات المشروع وعرض مبادرات الفتيات المشاركات وإختيار 3 مبادرات الأفضل من بينهن من خلال عدد من الحكام المتخصصين في ريادة الأعمال الاجتماعية وستحصل الفائزات الثلاث على جائزة مالية وفرص لتطوير مبادراتهن وإبرازها لوسائل الإعلام المختلفة. 

"أشوكا" والإبداع الاجتماعي

تمثل "أشوكا العالم العربي" أكبر مؤسسة في العالم تضم مبدعين إجتماعيين حيث يوجد 3600 مبدع ومبدعة إجتماعية على مستوى العالم، من بينهم أكثر من 100 مبدع ومبدعة على مستوى العالم العربي هدفهم إيجاد حلول مبدعة للمشاكل التي تواجه مجتمعاتهم، وتتميز مؤسسة "أشوكا العالم العربي" بأن لها العديد من الشركاء في ريادة الأعمال الاجتماعية.

مصدر الصورة: صفحة أشوكا العالم العربي

ارسل مقالك الآن أرسل ملاحظاتك