أنت هنا

٥ أشياء تتعلمها من طريقة تفكير إليون ماسك

منذ 2 years 10 شهر

يفكر كثيراً

بدأ ماسك التفكير من وقت مبكر جداً، ظن والداه أنه يعاني من مشكلة بأذنه عندما كان بالثالثة من عمره لأنه كان يسرح بأفكاره ولا يجيبهم عندما يتحدثون إليه وقد كلفه هذا غدده الليمفاوية ظنناً من أهله أن هذا سيحسن من مشكلة سمعه. عندما ادراك أمه أنه لن يعود لوعيه قريباً قالت "دعه وشأنه".

لم يكن ماسك يعاني من أي مشاكل في سمعه ولكنه كان شارداً في عقله بعيداً عن الواقع. وفي الحقيقة ستجد تلك المعلومة في سيرته الذاتية وأقواله المأثورة، أنه قبل الاستثمار أو العمل على أي مشروع يفكر ماسك قبل البدء بعدة سنوات. ولكي تتخذ قرارات ريادية و تصنع خطط ابتكارية وتجد حلول مبتكرة، يجب أن تأخذ وقتك في التفكير أولاً. لأن التفكير في تلك المرحلة لا يجب أن يكون مبالغ فيه.

الإبداع ليس فكرة انتقائية

خلال العشاء مع تيم أوربان الخاص بمدونة "أنتظر لكن لماذا"، تم فتح حديث عن الهندسة الوراثية وكان لماسك عدة اراء مختلفة بالرغم من أن الهندسة الوراثية لا تمت لدراسة ماسك أو حتى مشواره الفني. ولكنه قام  تناولها كما يتناول جوانب حياته المختلفة. وعلى ما يبدو أن ماسك اراد أن يحسن الأشخاص كما يحسن كل شئ أخر ووصف الحمض النووي "بالبرنامج الأنساني".

فهذه الخلصة واضحة في جميع مشاريعه. كما أن المشروعات التي انشائها تواصل على المدى البعيد من الفضاء الجوي ومصادر الطاقة المتجددة حتى نظام الدفع الإلكتروني. كل ما اراده من كل مشروع تسهيل وخضوع واتاحة الموارد للمبدعين لكي يعملوا فيها، على سبيل المثال صنع الصواريخ من قّبل القطاع الخاص.

لم يحصر ماسك عقله في زاوية معينة، أنما ظل يفكر بشكل تحليلي في كل شئ يأتي أمامه ويحاول أن يجعله أفضل.

حياتك مؤلفة من ساعات وكذلك أولوياتك

من المعروف عن ماسك ظانه يقوم بتحديد أولوياته بشكل مضبوط كما أنه يعطي التفكير، الوقت الذي يستحقه. كما أن ماسك بضع في اعتباره كل شئ ويقسم وقته على ذلك الأساس. وهناك إقتباس لماسك يمكن أن يوضح ذلك المنظور لنا، كان ماسك يستعرض مواعدة النساء واراد أن يكتشف كم ساعة تحتاجها النساء أسبوعياً -للمواعدة - وبعد التأمل أكتشف أنهم يحتاجون إلى ١٠ ساعات تقريباً.

وهناك اقتباس أخر لماسك يتضمن أمنية للعثورعلى طريقة تغذية جديدة بدلاً من الجلوس على المائدة والأكل لأن هذا الشئ يأخذ من وقته أكثر من اللازم.

نوعاً ما، يعتبر ماسك كل شئ عبارة عن مجموعة ساعات تحتاجها وتستحقها، وهو لا يعطي وقته لشئ لا يستحقه.

ليست أفلام الأنمي والخيال العلمي أفكار بلا جدوى

كان ماسك يأخذ بالاعتبار كل الشركات التي شرائحها في الكواليس ولكن ماسك لم يرغب بشريحة فقط هل اراد؟ يريد إليون ماسك، رائد الأعمال ومبتكر القرن، وضع رولر كوستر ( roller coaster) في مصنعه في فيرمونت. يمكن لها أن تنقلك ليس حول المصنع فقط ولمن ترفعك وتنزلك كالمصعد. ومع دمج هذا بأمنيته لقلب وضع المواصلات بين المدن عن طريق ضخ الناس في أنبوبة تصل سرعتها إلى ٧٠٠ ميل في الساعة كالمصعد الذي ظهر بفيلم تشارلي ومصنع الشوكولاتة.

تستحق كل الأفكار الخلاقة التجربة. لا يوجد خط بين الكتب والأفلام والحياة الحقيقية فإليون ماسك سيأخذ أي فكرة ويستخدمها في المكان الصحيح.​
 

ربما لا تُطبق بعض قوانين المجتمع المشتركة

أكثر من مرة، قام ماسك بالتحدث إلى شخص لم يكن يعرفه من قبل. حدث هذا أول مرة في الجامعة، عندما ذهب وتحدث مع المدراء بكل برود وطلب أن يلتقي بهم على العشاء والمفاجأة أن الأمر قد نجح . أحد المدراء الذي تحدث معهم كان مدير في أحد البنوك وعند حديثهم انتهى به الأمر بالتدريب داخل البنك.

وبعد مرور الوقت واراد ماسك العمل على صناعة الصواريخ في شركات القطاع الخاص، قام بالتحدث إلى مستشار متخصص في الفضاء الجوي وسأله عن كيفية إيصال الصواريخ إلى المريخ مما ساعده على إنشاء شركته سبيس إكس فيما بعد.

لا يحاول أناس كُثر كسر السمات الاجتماعية  وجلب هواتفهم ومن ثّم الاتصال بأشخاص لكي يتوصلوا إلى ما يريدوا ولكن قام ماسك بفعل هذا. كما أن مكالمته لم تكن تقليدية، كان يتحدث إليهم بطريقة مختلفة ويطلب منهم أن يعلموه ويوجهوا. يذهب كثير من رواد الأعمال إلى المستثمرين ويحاولون جذبهم لمنتجهم  للحصول على المال ولكن ماسك اراد التعلم ولذلك ظل يسأل عن المعلومات والخبرة وحاول أن يصلح من نفسه ويكتسب المهارات التي تنقصه من خلال سؤال الأخرين.

 

ارسل مقالك الآن أرسل ملاحظاتك