أنت هنا

4Ps استكشف مساحات الابتكار

4Ps استكشف مساحات الابتكار

ما هي هذه الأداة؟ 

 خلطة الابتكار، أو ال4Ps هي نموذج أعمال صنعه (جون بسنت) و(جو تيد) لتوجيه الشركات في عملية الإبداع ومساعدتهم في تحديد المناطق التي تحتاج إلى تحسين والخطوات التي يجب اتخاذها في هذا الصدد. تتكون خلطة الابتكار من: المنتج، العملية، الموقع، والنموذج، وهي تختلف عن خلطة التسويق التي تتكون من: المنتج، المكان، الترويج، والعلاقات العامة. 

متى ولماذا تستخدم هذه الأداة؟
في مرحلة التخطيط، تساعدك أداة الجوانب الأربعة في معرفة كيف تبتكر لتحسن من منتجك وعملية تصنيعه وموقعك ونموذجك. إذ تعطيك فكرة عن الاتجاه الذي ينبغي أن تسلكه والمناطق التي تحتاج أن تبتكر فيها في شركتك. تدعم مساحة الابتكار عملية توليد الأفكار وكيف تحتضن فكرة جديدة. 

كيف تستخدم تلك الأداة؟

تساعدك تلك الأداة في استكشاف كل الحلول الممكنة والتحسينات التي يمكن تطبيقها على مناطق عديدة في الشركة، مثل المنتج والتعبئة وتصرفات وتحفيز الموظفين، أو رؤية وأهداف الشركة. الصورة بالأعلى تتكون من أربعة مربعات تمثل الأركان الأربعة لخليط الابتكار. حمل النموذج هنا وابدأ عملية الابتكار الآن. 

 

 

 

 

الخطوة الأولى (النموذج: كيف تضع إطارًا لما تقوم به؟)

استخدم الابتكار لكي تطور الطريقة التي تعمل بها شركتك. قد يكون التغيير جذريًا، ولكن ضع في اعتبارك أنه قد لا تكون كل التغييرات إيجابية. أطلق لخيالك العنان وفكر في كل التغييرات الممكنة التي تستطيع أن تزيد من أرباحك. يتضمن هذا التغييرات في نموذج الأعمال الخاص بك، مثل التحول من المطبوعات الورقية إلى النشر الإلكتروني. 

الخطوة الثانية (المنتج: ما الذي تقدمه؟)
اسأل نفسك وفريقك أسئلة مثل: كيف يمكنك تطوير منتجك أو خدمتك؟ كيف يمكنك أن تجعله أكثر جاذبية وتنافسية مع المنتجات الأخرى في السوق؟ كيف يمكنك جعله أفضل وأكثر جاذبية من المنتجات الأخرى في السوق؟
من ضمن الاقتراحات لتحسين منتجك ما يعرف بالزيادة المطردة. من الأشكال الأخرى للابتكار تغيير منتجك تمامًا تغييرًا جذريًا. 

الخطوة الثالثة (العمليات: كيف تخلق هذا المنتج؟)
لا يقتصر هذا على عمليات التحضير لمنتجك أو الخدمة التي تقدمها. فكر في العديد من العمليات الأخرى التي يتضمنها الإنتاج مثل: تعيين الموظفين والتعامل مع الموردين وتدريب الموظفين والبيع والمحاسبة. كيف يمكنك تحسين كل هذه العمليات بهدف مضاعفة مكاسبك؟ وما هي أحدث الصيحات التي يمكن تطبيقها على هذه العمليات؟ 

الخطوة الرابعة (الموقع: كيف يرى الناس منتجك في السوق؟)
تركز هذه الخطوة على السياق الذي تقدم فيه منتجك أو الخدمة الخاصة بك للمستهلكين. كيف يراك الناس في السوق؟ فكِّر في العملاء والموظفين والشركاء والجمهور. كيف يمكنك أن تحسن تلك الصورة؟ مثلا؛ بعض الشركات لا تدفع المرتبات أو الأموال المستحقة في وقتها؛ يجعل هذا صورة تلك الشركات في السوق سيئة وبالتالي لن تجلب أي أرباح. في يومنا هذا، السمعة لها دور مهم في جلب الأرباح. بالطبع جودة المنتج أو الخدمة شديدة الأهمية وهي التي تحدد نجاح أو فشل الشركة، لكن صورة الشركة و موقعها في السوق هو الدافع الذي يجبر العميل على شراء منتجك. 

الخطوة الخامسة (حلل ما وجدت)
استمر في طرح الأسئلة حتى تجد إجابات مرضية، اكتب إجاباتك جوار كل المعلومات. راجع تحليلك بانتظام؛ ربما يغير هذا من نموك في السوق بعض الشيء. اعمل دائمًا على جلب المزيد من الابتكار لشركتك، وتذكر قول ألبرت أينشتاين: "إذا كنت تفعل ما تفعله دومًا، فستجني حتمًا ما تجنيه دومًا". 

اقتراحات لاستخدام هذه الأداة
يعتمد هذا النموذج بشدة على جلسات العصف الذهني البناء حول المناطق التي تحتاج إلى تطوير. حاول أن تبحث عن أي مناطق قد تحتاج إلى الإبتكار والتجديد وفكِّر في التعديلات المناسبة. فكِّر على المدى الطويل واحسب المكاسب التي ستحدثها تلك التغيرات لشركتك.

مثال:
شركة (بيك) Bic هي شركة شهيرة عرفت بإنتاجها للأقلام. بعد فترة أدركت الشركة أنها تحتاج إلى تطوير نطاق جديد من المنتجات لتستطيع البقاء في السوق. وإليك مساحة الابتكار التي خلقتها (بيك):

النموذج: 
بدأ مالكو (بيك) في رؤية ملامح جديدة لشركتهم. لطالما عُرفت الشركة بإنتاجها للأقلام. لكن المالكين حينما نظروا لشركتهم من منظور مختلف تماما، رأوا (بيك) كشركة للمنتجات البلاستيكية التي تستعمل مرة واحدة، وهذا ما جعلهم يتمكنون من نقل الشركة لمستوى آخر. 

المنتج:
بدأت (بيك) سلسلة من الابتكارات بعيدًا عن الأقلام. فأطلقت منتجات جديدة وطوروا منتجاتهم الحالية. أنتجت (بيك) عدة منتجات بلاستيكية للاستعمال مرة واحدة مثل: شفرات الحلاقة، القداحات (الولاعات)، والأكياس البلاستيكية. ومؤخرًا أنتجوا هواتف (بيك) المحمولة. بالإضافة لذلك، طورت الشركة منتجاتها الحالية لتلبي احتياجات عملائها. فطوروا 6 أنواع جديدة من أقلامهم لكل استعمال. فمثلا؛ طوروا أقلامًا صغيرة للجيب، وأقلام حبر للكتابة الناعمة. كما طوروا شفرات الحلاقة بأنواع ثلاثية الشفرات، وأخرى لاستخدام السيدات. 

 

العملية:
تضمن الابتكار في العمليات عمليات التصنيع والتوزيع. وبدلًا من أن تبيع الشركة في المكتبات فقط، أصبحت منتجاتها متاحة في الصيدليات والسوبر ماركت. استخدموا أيضا منافذ بيع صغيرة في سلاسل السوبر ماركت الكبيرة، عرضت المنتجات بطريقة جذابة ولامعة .

 

الموقع:
افتتحت (بيك) قطاعات جديدة في السوق تستهدف الأفراد بناء على عمرهم وجنسهم. فمثلًا؛ شفرات حلاقة للرجال والسيدات، أو أقلام ملونة ناعمة الكتابة للأطفال. تضمنت الولاعات أحجامًا صغيرة للرجال، واحجامًا كبيرة لحفلات الشواء واستعمال المطبخ. 

بالإضافة لذلك، فإن التحول من إنتاج نوع الأقلام الذي كانت تنتجه سابقًا إلى أقلام الحبر الناعمة، تطلب تعديلات في عملية التصنيع. وجعل هذا الشركة تطور في الماكينات، وتزودها بأحدث التقنيات لإنتاج أنواع الأقلام الجديدة. 

ولكي تستطيع الاستمرار في سوق شديد التنافسية، اضطرت (بيك) لاستخدام خلطة الابتكار في تحسين عدة نواحٍ من عمل الشركة، وهذا هو ما صنع كل الفرق. فلو أنهم فكروا في أنفسهم كشركة تنتج أقلامًا فقط لما تحركوا خطوة واحدة للأمام. 

إيجابيات وسلبيات هذه الأداة
هذه الأداة مرنة للغاية، ستزيد من التفكير الابتكاري وسط العاملين بالشركة، وستساعدك على تطوير عدة نواحٍ من شركتك. لكنها في نفس الوقت تفتقر للتخطيط المنظم. 

مصدر الصورة: bicworld

تنزيل الملف المرفق 4ps_template (1).docx أرسل ملاحظاتك