أنت هنا

قوى بورتر التنافسية الخمسة

قوى بورتر التنافسية الخمسة

ما هي هذه الأداة؟

أداة صممها مايكل بورتر لتستخدم في تحديد مركز القوة في الأعمال. حدد بورتر خمسة عوامل  تؤثر على التنافسية في أي مجال وهي :

  •  قدرة الموردين على المساومة: أو ما يعرف أحيانًا بالقدرة التفاوضية للموردين وقدرتهم على التأثير على أسعار السوق من ناحية المواد الخام أو المكونات أو العمالة.
  • قدرة المشترين على المساومة: وهي القدرة التفاوضية للعملاء وقدرتهم على خفض أسعار السلع والخدمات في السوق .
  • المنافسون الجدد: والمقصود هو عدد المنافسين ومدى قوتهم ومدى تأثير ذلك على مشروعك . 
  • مدخلات جديدة على السوق: وتمثل مدى قدرة دخول شركات جديدة للسوق بسهولة مما قد يؤثر على ربحية مشروعك.
  • المنتجات البديلة: مدى قدرة المستهلكين على إيجاد بدائل للسلع أو الخدمات التي يقدمها مشروعك .

متى ولماذا تستخدم هذه الأداة؟

من الممكن استخدام هذه الطريقة في فهم طبيعة المنافسة في صناعة معينة، أو لتحديد مناطق القوة والضعف في مشروعك . وهي مفيدة أيضًا في تحليل وضعك الحالي في السوق أو الوضع الذي ترغب في الإنتقال إليه. كما يمكنها ان تحدد ما إذا كان المنتج أو الخدمة أو المشروع مربحًا أم لا.

كيف تستخدم هذه الأداة؟

لكي تبدأ استخدام هذه الأداة حمل ورقة العمل للقوى التنافسية الخمسة

الخطوة الأولى: قيم القوى الخمسة
اكتب تقييمًا  لكل من القوى الخمسة:

  • قوة المورد: المورد هو أي شخص يقوم بتوفير المواد الخام والمنتجات اللازمة لتصنيع منتجك. تجار الأخشاب هم الموردون بالنسبة لشركة تصنيع وبيع الأثاث المنزلي. اسأل نفسك عدة أسئلة، مثل: ما مدى تحكم الموردين في أسعار السوق؟ فكر في عدد الموردين، حجم السوق، وسهولة أو صعوبة العمل مع موردين آخرين.
  • قوة المشتري: المشتري هو أي شخص يشتري منتجاتك، كمثال: شخص يرغب في تأثيث منزله هو مشتري بالنسبة لشركة تصنيع الأثاث المنزلي. أجب عن الأسئلة التالية لتقييم قوة المشتري: ما مدى تحكم المشترين في أسعار السوق؟ مرة أخرى، فكر في عددهم وأهمية كل مشترٍ بالنسبة لشركتك. بالنسبة لبعض الشركات، هناك عدد محدود من المشترين، وبالتالي لديهم الكثير من القوة والتحكم.
  • القوة التنافسية: منافسوك هم كل من يتنافسون معك في السوق، بي أم دبليو هي السيارة المنافسة لمرسيدس. بإجابة الأسئلة التالية تستطيع تحليل المنافسة: كم عدد منافسيك؟ ما مدى قوتهم؟
  • خطر ظهور منتجات جديدة: هو خطر بدء شركات أو ظهور منتجات مشابهة لما تقوم به شركتك. هل هناك أي شركات جديدة تبدأ عملها في سوقك؟ تتنافس الشركات الجديدة للفوز بجزء من السوق الحالي، ويؤثر ذلك بالتالي على الربحية.
  • خطر الاستبدال: هو خطر أن يستخدم عملاؤك منتجًا آخر. السيارة تسلا والتي تعمل بالكهرباء هي بديل لمرسيدس. إلى أي حد يعتبر منتجك مميزاً بالمقارنة مع البدائل الموجودة في السوق؟ كم عدد البدائل الموجودة؟ هل تقدم تلك البدائل سعراَ أو جودة أفضل؟
  • يمكن أخذ عناصر آخرى في الاعتبار، كالضرائب والسياسات الحكومية التي تؤثر على التجارة وحركة الصناعة.

الخطوة الثانية: حدد مدى قوة هذه العناصر

بعد الانتهاء من قائمة القوى الخمسة حدد حجم وقياس كل قوة في ورقة العمل الخاصة بك. الآن تقوم بتحديد إذا كانت هذه القوة في صالح مشروعك أم ضده.

الخطوة الثالثة: حلل تأثيرها عليك

و الآن بعد أن اتضحت الصورة كاملة .. قم بتحليل هذه القوى وادرس تأثيرها عليك. إذا كنت في موقف ضعف قد تساعدك الأداة على تحسين وضعك.

اقتراحات لاستخدام هذه الأداة

صممت الأداة لتقييم الصناعات التي تشمل عدداً من المنافسين، وليس لشركة واحدة.

مثال:

كريم مهندس برمجة ويرغب في تغيير مجال عمله. كريم يريد أن يبدأ مشروعه الخاص. فكر في  تجارة المنتجات العضوية ولكنه قلق من المنافسة.

في الأسفل دراسة كريم للقوى الخمس لسوق المنتجات العضوية.

توصل كريم إلى أن سوق المنتجات العضوية قد يتعرض لخطر أن يتم استبداله، خطر دخول منتجات جديدة للسوق عالي كما أن قوى الموردين عالية جدا. من ناحية أخرى القوة التنافسية متوسطة نسبيًا لأن كريم لا يواجه منافسين أكثر. وقوى المشتري متوسطة وقد يستغلها لصالح مشروعه.

ما لم يجد كريم طرقًا لتغيير نقاط ضعفه وايجاد حلول بديلة لتحسين وضعه سيكون من الصعب الاستمرار في السوق.

قد تشمل هذه الأفكار أن يتخصص في نوع محدد من المنتجات العضوية أو أن يجد طريقة ليصبح هو المورد الخاص بالمشروع أو أن يتجه لمشروع في مجال آخر يكون وضعه أفضل فيه.

إيجابيات و سلبيات هذه الأداة

بداية بسيطة وسهلة لمزيد من البحث والتحليل. النموذج مبني على الصناعة ككل ولكنه لا يأخذ التطور السريع للسوق في الاعتبار، بل يتعامل مع السوق كأنه ثابت وليس متحرك.

تركز الأداة أيضاً على صناعة واحدة، بينما تعتمد بعض الصناعات على غيرها.

 

 

تنزيل الملف المرفق 5forces_Template_AR.docx أرسل ملاحظاتك