أنت هنا

٥ أفضل صناعات متنامية لبدء مشروعك غداً

منذ 3 years 11 أشهر

تريد أن تبدأ مشروعك الخاص، ولا تعلم من أين تبدأ؟ أي صناعة أفضل و أي سوق لديك فيه فرص نمو أكبر؟ إذا كنت قد اتخذت قرار بدء شركة ناشئة ومعتمدة على التكنولوجيا، إليك خمس صناعات متنامية بسرعة في الشرق الأوسط، والتي يمكنك بدء مشروعك فيها الآن.

١. الرعاية الصحية المحمولة

تخيل وجود جهاز صغير مصاحب للمسنين خلال فترة النوم قادرعلى إنذارك في حالة احتمال حدوث نوبة قلبية؟ هذه هي أحد أدوات الثورة التكنولوجيا في قطاع الرعاية الصحية. ليس فقط الرعاية الصحية من خلال الأجهزة المحمولة، ولكن أيضاً تطبيقات الهاتف التي تحتفظ بسجلات المريض الطبية وتساعده في الإتصال بأقرب خدمة رعاية صحية. التطبيقات الصحية المتنقلة الآن يمكن أن تساعد الأطباء في تحديد جرعة الدواء التي تلائم كل فرد. وهذا يشمل استخدام الأجهزة المحمولة والإتصال بالإنترنت للدعم الطبي ورعاية المريض في أي مكان. ووفقاً ل'Allied Market Research'، المتوقع أن تنمو هذه الصناعة من  ١٤ مليار دولار في عام ٢٠١٥، ل٥٩ مليار دولار في عام ٢٠٢٠ لأن هناك دائماً طلب على رعاية طبية سهل الوصول إليها و في متناول الجميع.

٢. أزياء التكنولوجيا

وفقاً لشركة إنتل، في أقل من ١٠ سنوات، سيكون لكل إنسان على وجه الأرض في المتوسط ٢٦ جهاز ذكي. وربما تظهر في المحلات أجهزة ذكية كثيرة بدلاً من مجرد الهواتف النقالة أو التابلت. قد تجدل الأجهزة الذكية جزء من دولاب الملابس وربما تحتاج لاختيار الجهاز الذي سوف ترتديه اليوم. والتكنولوجيا القابلة للارتداء هي ملابس أو اكسسوارات أو أحذية قادرة على تخزين ومعالجة بيانات عدة لغرض معين. الساعات الذكية هي الأكثر شعبية وشهرة طبقاً ل Gfk؛ شركة رائدة في تحليل البيانات.و قد انتشرت التكنولوجيا التي يمكن ارتداؤها في عدة مجالات بما في ذلك الرعاية الصحية والأمن و حتى الموضة والأزياء. "مبصر" شركة مصرية ناشئة بدأت في مجال الكنولوجيا قابلة الإرتداء و توفر منتج لدعم الأشخاص المعاقين بصرياً، أوضعاف البصر. المنتج يتكون من حزام وسماعه بلوتوث التي تساعد على إعطاء توجيهات لمرتديها لتجنب عقبات الطريق ليتمكن من السير بمفرده بصورة طبيعية.

٣. وسائل التواصل الاجتماعي المتخصصة

تميل الناس الآن إلى مشاركة لحظات من حياتهم على الإنترنت، من السيلفي لتبادل صور وجباتهم المفضلة. على الرغم من أن فيسبوك وتويتر هي المنصات الاجتماعية الأكثر شعبية، بدأت منصات أخرى متخصصة العثور على مكان هناك. على سبيل المثال، تراستشيس Trustious هو منصة تمكنك من تبادل الخبرات، وأخذ مقترحات و آراء أو إعطائها  حول أي شيء تريده من الطعام والمطاعم إلى الأثاث المنزلي.

٤.  تجربة التسوق المخصصة لكل عميل

تقوم التكنولوجيا بتقديم تجارب فريدة و مخصصة لكل مستخدم. على الرغم من أن التجارة عبر الإنترنت أو التجارة الإلكترونية متنامية الآن، على الشركات الناشئة دخول المنافسة وسبيلها لذلك هو توفير تجارب مميزة ومصممة خصيصاً لكل عميل. يستطيع أصحاب المشاريع باستخدام تحليل البيانات والتكنولوجيا إيجاد وسيلة لتقديم خدمة شخصية فريدة. على سبيل المثال، يمكن أن نقدم غرفة قياس ملابس إفتراضية عبر الإنترنت أو خيارات أفضل للتوصيل المنزلي.  لولي دولي وولي هي شركة ملابس للأطفال يمكنك تصميم ملابس طفلك على موقعهم على الإنترنت، وتنتجها هي لك، ثم ترسلها إلى باب منزلك.و تقدر أرباحهم ب١٠ مليون دولار سنوياً.

٥. إنترنت الأشياء

إنترنت الأشياء يمكن أصحاب المشاريع من تقديم منتجات للعملاء تساعدهم على مراقبة والتواصل مع أجهزتهم الذكية من باب الثلاجة إلى باب الجراج. وضحت دراسة أن الإنترنت من الأشياء يشهد نمو ٪٢٢ سنوياً، و يجلب أرباح بقيمة ١٤ مليار دولار. في الوقت الحاضر، بدأت العديد من الشركات التكنولوجية الكبرى تطوير أجهزة باستخدام 'إنترنت الأشياء' وغالباً ما تركز على أجهزة المنازل الذكية. يمكنك أيضا قراءة مقال إبداع مصر للمزيد من التطبيقات عن 'إنترنت الأشياء' وكيفية الاستثمار في هذه التكنولوجيا

.بدأ رواد الأعمال المصريين الإنضمام إلى هذه القطاعات. ما هو القطاع الأكثر جاذبية لك؟ حان الوقت للانضمام إلى السوق، والبدء في تنفيذ أفكارك على أرض الواقع

ارسل مقالك الآن أرسل ملاحظاتك