أنت هنا

نظرة على تطبيقات التنقل فى مصر!

منذ شهر واحد أسبوع واحد

تعد مصر بلا شك سوقًا فريدًا من نوعه لخدمة Uber على مستوى العالم. مصر سوق واعد وواحد من أسرع المناطق نموًا بالإضافة الى مناخها الخصب والذي يستوعب الخدمات والمنتجات الجديدة. هذا وقد أتاحت أوبر للسائقين الوصول إلى أكثر من 703 آلاف فرصة عمل وقدمت رحلات لأكثر من 13 مليون مستهلك.

ومع ذلك، فقد تغير الوضع بشكل كبير منذ نهاية عام 2020. حيث دخلت تطبيقات جديدة لسيارات الركوب، مثل inDriver الروسية و DiDi الصينية، بالإضافة إلى منصات محلية استحوذت على جزء من السوق، بالاضافة الى مشاركة السيارات Car Pooling، والعديد من الحلول التي وسعت المنافسة والإمكانيات فى القاهرة وأيضًا في مدن أخرى.

ومع ذلك، تعد مصر سوقًا مهمًا لشركات التكنولوجيا، لا سيما تلك العاملة في قطاع التنقل. لهذا السبب بدأت DiDi تحديها في مصر فى اولى خطواتها نحو التوسع بالمنطقة.

في نهج مماثل لـ DiDi ، اختار inDriver عدم تحصيل الرسوم خلال مرحلته التجريبية ، مما أدى إلى انخفاض كبير في السعر النهائي للمشاوير والرحلات مقارنةً بـ Uber و Careem كما عزز عدم تحصيل الرسوم تعزيز قوى لشعبية تطبيق الشركتين ، وكرد على الدخول القوى للسوق المصرى والذى اخل بالحصص السوقية لـ ـ Uber و Careem خفضت أوبر تكاليفها للكيلومتر بنسبة 8.2٪ و 6.6٪ على التوالي في 27 يناير.

كما تم تقديم خيارات بديلة أقل تكلفة للمستخدمين مثل رحلات الدراجات النارية ، والتي ليست فقط أقل تكلفة من ركوب السيارة ولكنها تتيح لك أيضًا التجول في مدن مثل القاهرة بسرعة أكبر. هذه الخدمة متاحة من خلال Uber و Careem و inDriver وكذلك من خلال شركة Halan المصرية والتي بدأت عملياتها في مصر في عام 2017، مع الآلاف من سائقي التوك توك والدراجات النارية للعمل في أكثر من 20 مدينة.

ارسل مقالك الآن أرسل ملاحظاتك