أنت هنا

برنامج الحضانات التكنولوجية بتحلم لحد فين؟

منذ شهر واحد أسبوع واحد

انت من الشخصيات اللي هتخلص دراسة... تدور على وظيفة ... تتعين.. تسيب الوظيفة علشان وظيفه ثانية وثالثه؟ لحد ما توصل سن المعاش؟؟ ولا احلامك اكبر من كده.

المسيره المهنية اللي مليانة وظايف اصبحت موضة قديمة .. وقت ما انت حاتضيع وقتك ومجهودك علشان تزود ثروة صاحب العمل، احنا في مركز الابداع التكنولوجي وريادة الاعمال عندنا شباب في مقتبل العمر بيسافر في جولات استثمارية ومعارض دولية وبيتحصل على تمويل بملايين الدولارات من صناديق عالمية.. وبدل ما يبقى طموحه أنه يترقى ويبقى مدير على مجموعة موظفين.. الشباب ده بيدير شركات وبيحلم بالتوسع برة مصر بشكل اقليمي ودولي. احنا فى مركز الابداع ساعدنا شباب كثير يحقق احلامه في تاسيس شركة، تحقيق فكرة وتكوين كيان ناجح مش بس ماديا، لكن كمان مجتمعيا. برنامج الحاضنات التكنولوجية بيقدم فرصه لاصحاب الافكار والاعمال وبيشتغل معهم خطوه بخطوه لحد ما يوصل للنجاح... البرنامج بيوفر المرشدين من رجال الاعمال وشركات الاستشارات لتقديم الدعم لاصحاب الافكار، بيوفر كمان مساحه مفروشة ومزوده بالاجهزة. ده غير الدعم المادي والعيني اللي بيغطي كافه الخدمات، البرمجيات، الاجهزه والتراخيص اللي ممكن تحتاجها الشركه الناشئة في اول سنة من عمرها.

لو طموحك اكثر من الوظيفة وامالك تتعدى مرتب شهري يتصرفلك كمُسكن علشان تتنازل عن فكرة تحقيق حلمك في النجاح والتميز... قدم النهاردة، ولحد 23 ابريل في برنامج الحضانات التكنولوجية اللي بيقدمه مركز الابداع ورياده الاعمال... خليك فاكر ان اى نجاح هو عبارة عن حلم .. وتنفيذ واقعى.

الواقع علينا! انت بقى -للمره التانية- حلمك يوصل لحد فين؟

https://bit.ly/3pAtMhB

ارسل مقالك الآن أرسل ملاحظاتك