أنت هنا

الأب الغني والأب الفقير: دليلك للحرية المالية

منذ 4 years 8 شهر

الكثير منا بعتبر الحربة المالية و الثراء حلم بعيد المنال.في هذا البلد يعيش أغلبنا في الدوامة الروتينية: نولد كأطفال ثم نذهب إلى المدرسة ونسعى للحصول على أعلى الدرجات للإلتحاق- بما نسميه - كليات القمة كالطب و الهندسة ، وأخيراً نسعى للحصول على وظيفة بمرتب جيد. نبدأ حياتنا بوعي قليل جداً أو لا وعي بالمال و الماديات.ويميل معظم المصريين للتمسك بالوظيفة الثابتة و العمل الشاق من أجل دفع الفواتير و الضرائب و الأقساط المتراكمة. و في هذه الأثناء و مع زيادة المصاريف لا يحققون أي ثراء أو أمان مادي.

نحن نعتبر وظائفنا هدف أساسي في الحياة لأنها توفر لنا المال بشكل جيد، ولكن هل نعرف حقاً كيفية التعامل مع ما نكسبه من مال؟

يشرح لنا روبرت كايوساكي في كتابه" الأب الغني و الأب الفقير" التحديات و الأزمات المالية التي تواجه أغلب الناس، ويعطي لنا بعض الحلول والدروس لتحسين إدارة الأموال سواء لنفسك أو لعملك.

  1. الأصول و الخصوم:

يوضح كايوساكي أن الشخص يجلب المال علي شكل الأصول أو الخصوم؛ وفقاً لكايوساكي فالخصوم هي 'الشيء الذي يضع المال في جيبك سواء كنت تعمل أم لا' بينما هي في حقيقة الأمر تمتص المال من جيبك كالبطاقات الائتمانية. و على العكس يمكن للناس شراء العقارات أو الاستثمار في أسهم كأشكال للأصول، وفي وقت لاحق سيكافئون بتدفق مستمر للدخل، حتى في حالة الركود التام لأصحابها. ويقترح الكتاب أن الأشخاص الذين لا يستثمروا في الأصول ويتجهوا دائماً لشراء الكمالياتو الرفاهيات  كلما سمح دخلهم هم أكثرعرضه للوقوع في الديون والأزمات المالية.و إن شراء واحد أو اثنين من الأصول لا يزال غير كاف لتوفير الحرية المالية؛ و لكن ينبغي أن يعاد استثمار أي دخل لمتولد من الأصول في أصول أكثر-ويحثنا على التوفير في الخصوم في حين الاستثماردائماً  في أصول جديدة.

  1. الوظيفة لا تحقق الثراء أبداً

يقول كايوساكي: " أن الوظيفة هي حل قصير المدى لمشكلة طويلة المدي". ويوضح أن دخل ونفقات الفرد في تزايد مستمر. إضافة إلى أن الأسرة المصرية المتوسطة تعاني من كثرة الإنجاب و بالتالي تزداد أنواع و أشكال الاحتياجات المالية. هذه الأسر تسعى إلى الحصول على علاوة في المرتب أو اللجوء إلى الاقتراض، الأمر الذي يضعهم في مصيدة الديون التي لا نهاية لها. قد يكون الاستثمار في سيارات الأجرة أو الميكروباصات، على سبيل المثال، واستخدامها كمولدات للدخل خطوة ذكية، حيث أن هذه السيارات هي نوعاً ما متاحة بأسعار معقولة للعديد من الفئات الاجتماعية في مصر. فهي مازالت تولد المال و يمكن أن تباع بشكل جيد.

  1. تعلم عن الاستثمار

يدعو الكاتب للتعلم عن الاستثمار واكتساب المعرفة حول إدارة الأعمال. و يقول انه أمر حاسم لاكتساب عادات أفضل للإنفاق والاستثمار. استكشاف ما يهمك وما يمكن أن أفضل الاستثمار الخاص بك ومعرفة القليل عن كل شيء، من الاستثمار في التسويق للقانون. وجود مجموعة واسعة من المعارف يعطيك على نطاق أوسع للعبة المال، ومن ثم يجعلك قادراً على اتخاذ أفضل القرارات النقدية. استكشف ما يهمك وما يمكن أن يحسن استثمارك وحاول أن تتعلم القليل عن كل شيء، من الاستثمار للتسويق أو القانون.سوف تساعدك درايتك بمجموعة واسعة من المعارف وتعطيك منظور أوسع للعبة المال، ومن ثم تجعلك قادراً على اتخاذ أفضل القرارات المادية و المالية.

  1. التخطيط للمستقبل يبدأ الآن

يعتبر التخطيط للمستقبل من أهم متطلبات الثراء و الحرية المالية. ينظر كثير من الناس لوظيفتهم على إنها مصدر الدخل بدلاً من الأصول. ماذا بعد التقاعد من الوظيفة عندما لن يستطيع الشخص الاعتماد على دخل شهري ثابت؟ يعتمد بلدان العالم الثالث و الشرق الأوسط عموماً على المعاشات التقاعدية و التي لا تضمن نوعية حياة جيدة. الأصول، من ناحية أخرى، سوف تولد المال دائماً، كما يمكن أن تكون مصدراً مستمراً للدخل بدون جهد أو عمل شاق. هكذا يبقى أصحاب الملايين  أغنياء حتى مع كبر السن وعدم وجود مصدر دخل منتظم.

وأخيراً، يعلمنا الكتاب ألا نخاف ابدأ من تحمل المخاطر وألا نفكر فيما قد يقوله الناس أو ما قد يظنوه عنك أو عن حياتك. لا تتبع القطيع وتمسك بخططك، حتى لو كان الجميع يفعل عكس ذلك. في مصر، حيث الفرص التي قد تبدو ضبابية والظروف التي تشل، الجميع خائفة جداً وخجولة لتحمل المخاطر. في مصر، تبدو الفرص ضبابية والظروفصعبة، حيث الجميع خائف جداً من تحمل المخاطر. و لكن قد لا يدرك هؤلاء ولسوء الحظ، أن الحياة تبدأ خارج منطقة الراحة و خارج الروتين اليومي.حدد هدفك فهذا أمر ضروري و يعينك على استمرار الرحلة. و اعلم أن لكل شخص محفزات مختلفة تساعده علي تخطي الصعاب. عالم إدارة الأعمال و المشاريع الخاصة ليس ملعب آمن، ولذلك يجب أن تتوقع الفشل وتستخدامها كمصدر الهام لأفكار جديدة.

 

ارسل مقالك الآن أرسل ملاحظاتك