أنت هنا

إيلون ماسك: لا، أنا لا أستسلم أبداً. يجب أن أكون ميتاً أو عاجز كلياً

منذ 1 سنه 3 شهر

بالرغم من أن العزيمة والمخاطرة، يواجه رائد الأعمال العديد من التحديات الصعبة في رحلته. يعتبر الكثيرين أن الفشل والنجاح خطان متوازيان ولكن هذا اعتقاد خاطئ لأن الفشل جزء هام من نجاح أي شركة. لذلك يجب على رواد الأعمال المثابرة والثبات أمام التحديات التي تعترض طريقه.

يعتبر إيلون ماسك، أحد رواد الأعمال الأكثر ناجحاً حالياً، حيث يمتلك عدة شركات منها Tesla™ وSpaceX™؛ وقد وصل صافي قيمة أصوله إلى 20 مليار دولار. ولكن السبب ناجحه الآن هو "الفشل" أو الإخفاقات العديدة التي مر بها في حياته. وقد اخترنا بعض التحديات التي  كانت بمثابة الرحلة الصعبة التي انتهت نهاية ناجحة، ورأينا كيف ظل متماسكً حتى تغلب تحدياته.

تحدي [فشل]تيسلا ™Tesla:

في عام 2008 [خلال الأزمة المالية]، كان يطور ماسك موديل "S" وتعرضت تيسلا لمشاكل مالية كبيرة وأوشكت على الإفلاس، ولكن اختار ماسك إفلاس نفسه- وتخلى عن كل ما حصل عليه من باي بال (PayPal)، شركة قام ببيعها،- بدلاً من التخلي عن تيسلا.

ضخ ماسك 35 مليون دولار في الشركة. وعندما تم سؤاله في المحكمة في فبراير 2010، أقر أنه أفلس "لقد نفذت نقودي بالكامل منذ أربعة أشهر." كان هذا السؤال ضمن دعوة طلاقه من زوجته السابقة جاستين ماسك حيث قالت أنه يعيش على القروض منذ أكتوبر 2009.

وأصبحت تيسلا الآن أحدى أهم وأنجح شركات السيارات المنتجة للسيارات الكهربائية، وهذا بسبب عزيمة ماسك ومثابرته على إبقاء الشركة على قيد الحياة.

تحدي [فشل] ™SpaceX:

قضت SpaceX ستة عشر شهراً لتثبت أنهم قادرين على إهباط إحدى صواريخهم على منصة ثابتة على الأرض. قامت تيسلا بالمحاولة الأولى في يناير 2015، وبالرغم من اتباعهم  كل الخطوات المدروسة،حدثت مشاكل أثناء هبوط الصاروخ أدت إلى انفجاره وفشلت المحاولة.

ولكن لم يمنع هذا الانفجار ماسك من مواصلة التجربة والمحاولة حتى نجحت أول ثلاث عمليات هبوط متتالية في أبريل 2016. وعندما حاول ماسك تكرار العملية للمرة الرابعة  في يونيو 2016 انتهى أمر الصاروخ بالانفجار، لكن هذا لم يحبط ماسك وفريقه بل على العكس قاموا برؤية هذا الفشل وتحليله حتى يتعلموا من أخطائهم.

وفي هذه اللحظة تحدثت المهندسة كايت تايس نيابة عن ماسك وقالت "يجب أن نأخذ بعين الاعتبار أننا حصلنا على معلومات قيمة [من فشل SpaceX]." كما أن هذا الفشل لم يمنع ماسك من تخيل المستقبل و"إرسال الناس إلى المريخ في 2024" حيث قال "أظن إن كنت ستختار مكان لتموت به، فالمريخ على الأرجح لن يكون اختيار سيئ."

ومع كل هذه التحديات وحالات الفشل لم يفقد ماسك مثابرته وروح التشجيع والمخاطرة، بل بالعكس استمر في العمل على تحقيق أهدافه مما جعله أحد رواد الأعمال الناجحين ومثال يقتدى به العديدين.

 

ارسل مقالك الآن أرسل ملاحظاتك