أنت هنا

أربعة أسباب تمنعك من الابتكار الآن

منذ 3 years 4 شهر

تم إعادة نشر هذه المقالة من: Innovation Excellence

١- معوقات تقف أمام توليد الأفكار

الشركات التي تجد صعوبة في دفع موظفيها لتوليد الأفكار، غالبًا ما تواجه واحدة أو أكثر من هذه المعوقات:

  • مدراء لا يمكن الوصول إليهم: لا يعرف الموظفون كيف يشاركون أفكارهم مع قياداتهم.
  • أهداف غير مؤكدة: الموظفون غير متأكدين مما يحاولون تحقيقه أو إيجاد حلول له.
  • مدراء غير مستجيبين: دون الحصول على آراء نقدية، يصبح الموظفون غير متأكدين إذا كانت أفكارهم يتم تقديرها أو حتى استقبالها من الأساس.

٢ - سلوك تجنب المخاطر

لا أحد يريد أن يفشل، بالذات عندما يكون أمام حشد من الناس. كثير من الموظفين يشعرون أن سمعتهم المهنية وفرصهم في الترقي مستقبلًا قد تكون على المحك إذا حاولوا تنفيذ فكرة ما قد لا تأتي بالنتائج المرجوة، أو الأسوأ قد تهدر موارد المؤسسة. وهذا أيضًا أحد أكبر الأسباب التي تؤدي لفشل برامج الابتكار، اقرأ عنها هنا.

٣ - القيادة لا تقدم الدعم الكافي

كشفت دراسة حديثة قام بها توني شوارتز مع هارفارد بيزنس ريفيو، أن 50% من مجموع 20 ألف موظف تم اختبارهم حول العالم يشعرون أن مدراءهم لا يقدرونهم! بينما على العكس من ذلك، من شعروا بتقدير مدرائهم قالوا أنهم يستمتعون بعملهم وراضون عنه بنسبة أكثر بـ89% من غيرهم، وكذلك لديهم نسبة تركيز أعلى بـ92% وشعروا بالارتباط بشركتهم بنسبة أكثر بـ55%.



من دون الدعم والتقدير والشفافية الكافين، لا يكون لدى الموظفين أي دافع لمساعدة المؤسسة على النجاح.  وهذا بدوره سيجعلهم نادرًا ما يشاركون في بناء الأسس اللازمة لخلق عملية ناجحة للابتكار.

٤- لا يتم تلبية احتياجات المشاركة الأساسية

كما هو الحال في هرم ماسلو الأصلي للاحتياجات الإنسانية، هناك هرم آخر لاحتياجات الموظفين اللازم تلبيتها حتى يرتبطوا بالشركة ويشاركوا فيها. يساعد هذا الهرم المؤسسات على تخيل ما تبدو عليه الحال إذا ماشارك الموظفون أم لا. يركز هذا الهرم على هذه النقاط الأساسية:

  • أكثر الاحتياجات الأساسية -مثل المرتب والأمان الوظيفي-، قد لا تكون كافية لتبقي الموظف مرتبطًا بالشركة ومستعدًا للمشاركة، لكن لا بد من تلبيتها لكي يمكن للموظف أن ينتقل إلى مستوى أعلى من الارتباط والمشاركة.
  • ثقافة "المجتمع" وشعور التقدير العام للموظفين، تدفعهم لمستويات أكبر من المشاركة الفعالة.

أي مؤسسة لديها موظفين يشاركون بفعالية ويشاركون بمعرفتهم وخبراتهم بحرية تؤثر بدورها على الموظفين الأقل مشاركة وتدفعهم لمستويات أعلى في الهرم.



إن معرفتك لهذه المعوقات الأربعة لا ينبغي أن يحبطك، بل على العكس يلهمك لأن تحضر شركتك منذ البداية لما يمكن توقعه عندما تبدأ برنامجك الخاص للابتكار.



إن خلق استراتيجيات وحلول عاجلة لمعالجة كل هذه المشكلات الشائعة التي ستواجهها في المستقبل، هو الخطوة الأولى لمؤسستك نحو تحقيق برنامج ابتكار ناجح.

ارسل مقالك الآن أرسل ملاحظاتك