أنت هنا

ما الذي يمكننا أن نتعلمه من فرقة عزف رباعية حول الإبداع والابتكار

مصدر الصورة :nikolajlund 

تم اعادة نشر هذه المقالة من Innovation Excellence

تتواجد فرق العزف الرباعية المتخصصة في الموسيقى الكلاسيكية منذ عدة قرون. ولكن، مع انطلاق أنواع كثيرة من الموسيقى والموسيقيين (بفضل قناة يوتيوب و Kickstarter)، فقد وجد هؤلاء العازفون صعوبة للبقاء بشكل يناسب العصر. والتحديات التي يواجهونها الآن هي:

- كيفية الاستفادة من نقاط القوة الأساسية لديهم مع الحفاظ على ملائمة ذلك مع الجمهور الحالي؟

- كيفية جذب جمهور جديد لمشاهدتهم؟

- والقيام بالنقطتين السابقتين في نفس الوقت

وإذا نظرتم للموضوع بشكل دقيق، ستجدون أن هذه هي نفس الأسئلة التي يطرحها ويعاني منها العديد من أصحاب المنتجات القديمة في السوق. كيف يحافظون على ملائمة المنتج لعملائهم الحاليين، وفي الوقت نفسه جذب شريحة جديدة من السوق. الآن، دعونا نلقي نظرة على أداء "سالوت سالون"، وهي فرقة رباعية استطاعت إيجاد الحلقة المفقودة.

يمكنك مشاهدة أدائهم من هنا.

إذا نظرت إلى أدائهم، ستجد بعض الأشياء البارزة التي تميّزاً بها، والتي يمكنها أن تكون دروساً مفيدة لأي منتج، أو عمل تجاري يواجه تحديات مماثلة:

- استمروا في اللعب على نقاط قوتهم، وهي عزف الموسيقى الكلاسيكية على الأدوات الكلاسيكية.

- أضافوا لمسة من برودواي، فقد قاموا بتغيير طريقة التقديم عن طريق إضافة عناصر من مسرحيات برودواي الغنائية، عنصر المفاجأة (في الطريقة التي يعزفون بها على آلاتهم الموسيقية)، وعنصر التفاعل (في الطريقة التي يتفاعلون بها مع بعضهم البعض).

- قاموا بالاستمتاع خلال كل ذلك. فمن الأشياء التي أدركتها خلال عملي كممثل، أن أفضل وسيلة لجعل جمهورك يشعر باحساس معين هو أن يشعر الممثل بهذا الاحساس بنفسه فعلاً.

وهذه بعض الدروس التي يمكننا أن نتعلمها من نجاح هذه الفرقة الرباعية:

- كن مبدعاً واكسر بعض القواعد. انظر كيف كسرت هذه الفرقة الرباعية كل القواعد المتعلقة بكيفية العزف على آلة موسيقية. إذاً، ما هي القواعد التي يمكنك كسرها؟

- كن فريداً... كن أنت. لقد خلقوا أسلوبهم الفريد للعزف الذي جعل لهم مكان خاص يمكنهم التحكم فيه.

- العب على نقاط القوة الخاصة بك. اعرف نقاط القوة الحقيقية الخاصة بك واذا ما كانت تتماشى مع ما تريد في المستقبل.

- افهم جمهورك (الحالي والمستقبلي). ما هو الشيء الذي قد يحبونه؟ اتبع هذا كدليل لك.

- اجعل جمهورك يعيش تجربة تجعله يتحدث عنها. إن المنتجات أو الخدمات الجيدة التي تقوم بحل مشكلة ما أصبحت متوافرة، لذلك، إذا كنت تريد أن تنجح، عليك أن تركز وتجعل جمهورك يعيش تجربة فريدة تستحق الحديث عنها.

- استمتع. إن الاستمتاع لا يزيد فقط من الإنتاجية، ولكن ينمي قدرتك الإبداعية أيضاً.

ماذا تعلمتم أيضاً من هذه الفرقة الرباعية؟ شارك أفكارك معنا حتى نتمكن من مواصلة النقاش.

هذه المقالة نشرت في الأصل على مدونة موكيش غوبتا (Mukesh Gupta’s Blog) وتم إعادة نشرها بإذن.

ارسل مقالك الآن أرسل ملاحظاتك