أنت هنا

تحليل الاربع زوايا الذكاء التنافسي

تحليل الاربع زوايا الذكاء التنافسي

ما هذه الأداة؟

لا يوجد الآن أي مجال تجاري يستطيع أن يعيش في عزلة،وذلك بسببالمنافسة الكبيرةعالم العمل- المنافسة بين الشركات وبعضها-  والذي يفرض على كل مؤسسة أن تنظر إلى المنافسين وتحللهم حتى تستطيع أن تأخذ قرارات استراتيجية.

تستخدم اداة تحليل الاربع زوايا– التي صممت من قّبل مايكل بورتر-في تحديد الاستراتيجية المستقبلية لأي مؤسسة. وتُقسم هذه الاداة إلى أربع زوايا وهما الدوافع، الافتراضات، القدرات والخطط. هؤلاء الأربع زوايا ينقسموا إلى فئتان وهما الحوافز والإجراءات.

متى ولماذا تستخدم تلك الأداة؟

هناك العديد من أدوات تحليل المنافسة التي تساعد على تحديد الكفاءات الأساسية لكل شركة ولكن تعمل تلك الأدوات على المدى القصير وليس المدى الطويل، بمعنى أن معظم أدوات المنافسةالموجودة تقّيم الوضع الحاليللشركة ولكنتحليل الأربع زوايا يقوم بتقدير استراتيجية الشركة المستقبليةمما يجعلها أكثر دقة ويساعد الشركة على التقدمعلى منافسيها بخطوة إلى الأمام.

عبر استخدام الزوايا الأربعة، ستعرف الدافع لمنافسيك وبالتالي الاستراتيجية الحالية والتي هي مدعومة من قدرات الشركة مما يساعدك على صياغة اتجاه الشركةوالقرارات المتوقعةمنها.

كيف تستخدم تلك الأداة؟

الخطوة الأولى: التعرف على حافز منافسك

هناك قسمان من الزوايا التي يجب تحليلها في جزء الحوافز. القسم الأول، هو الدوافع، في هذا القسم يجب أن تذكر ما يدفع ويحفز منافسيك للمضي قدما. يجب عليك تحديد أهداف المنافس لمعرفة ما إذا كان من المرجح أن تتغير استراتيجيتهم أم لا في المستقبل.

أما القسم الثاني فهو افتراضات الإدارة وهي الطريقة التي يرى منافسك نفسه. يجب تحليل الطريقةالتي ترى الشركة نفسها بها مثل نقاط قوتها وضعفها. كيفية رؤية الشركة لنفسها وتحديد مسار القرارات المتخذة في المستقبل.

الخطوة الثانية: تحديد الإجراءات التي يمكن اتخاذها من منافسك

الجزء الثاني من التحليل حول الإجراءات التي يمكن أن يتخذها المنافس. وينقسم هذا القسم أيضا إلى قسمين فرعيين: الاستراتيجية الحالية والقدرات. أولا، تؤكد الاستراتيجية الحالية على استثمارات الشركة، خلق القيمة، وإقامة الشبكات والعلاقات. في هذا القسم، يجب عليك ان تكشف عن الاستراتيجية التي تتبعها الشركة لتحديد استراتيجيتها المستقبلية.  ثانيا، الجزء المتعلق بالقدرات هو كل شيء عن موارد المؤسسة. في هذه المرحلة، تحتاج إلى كتابة قدرات والموارد التي يمكن للشركة استخدامها لتحقيق أهدافها وتنفيذ استراتيجيتها.

الخطوة الثالثة: تحديد اتجاه الشركة

آخر ما عليك القيام به في هذا التحليل هو الجمع بين كل هذه المعلومات معا والبدء في كتابه التحليل. الأركان الأربعة مترابطة وتؤثرعلى بعضها البعض بطريقة مباشرة أو غير مباشرة. ونتيجة لذلك، عليك رسم استنتاجات وبناء العلاقات المتبادلة من البيانات من أجل معرفة استراتيجية الشركة المستقبلية.

نصائح لاستخدام هذه الأداة:

هذه الأداة مفيدة جدا ولكنها ليست مستخدمةلأن الكثير من الناس لا يعرفونها. ولذلك ننصح باستخدام هذا النقاط الفرعية في كل فئة لتسهيل المهمة. وعلاوة على ذلك، فإن هذا التحليل يمكن أن يستخدم أيضا للشركة نفسها وليس فقط للمنافس. 

مثال:

أحمد هو رائد أعمال يريد أن يبدأ عمل تجاري جديد عن طريق القيام بتطبيق جوال للسفر والذي يقدم خدمات السفر المخصصة بدءا من اختيار البلد حتى طريق العودة. وثمة مشاكل رئيسية قد يواجها أحمد وهم المنافسة الشرسة في الميدان، والتغير السريع في هذه الصناعة. لذلك، كان عليه أن يجري تحليل الأربع زوايا لمنافسه المباشر وهو "جوجل للرحلات" ليكون دائما متقدما في المسابقة.

 بدأ أحمد في تحليل حوافز رحلات جوجل، وقال انه يريد ان يعرف ما يدفع الشركة إلى الحفاظ على مثل هذه الأعمال وكيف يرون أعمالهم. وبدأ احمد في البحث عن معلومات حول التطبيق لمعرفة سائقيها وافتراضات الإدارة. في الواقع، أنه جاء مع ما يلي: -

ثم، انتقل أحمد إلى الإجراءات الممكن اتخذها من قبل جوجل للرحلات في المستقبل على أساس استراتيجية وضعها الراهن وقدراتها. وعلاوة على ذلك، وقد لخص المعلومات فيما يلي: -

وأخيرا، جمع أحمد جميع افتراضاته التي كتبها في تحليل الأربع زوايا ومن ثم، وقال انه كان قادرا على التنبؤ بالاستراتيجية المستقبلية لجوجل للرحلات. بعد التحليل، افترض أحمد ما يلي:

  • الشركة تركز على خدمة العملاء.
  • الشركة لديها استراتيجية طويلة الأجل وهو الابتكار للحصول على أفضل تجربة.
  • الشركة مستعدة لاستثمار مبلغ ضخم من المال لتطوير أعمالها.
  • الشركة لديها الكوادر للمساعدة في مرحلة الابتكار.

بعد النظر في هذه الحقائق، يجب أن يكون أحمد حذرا للغاية عند دخول السوق بسبب قوة المنافسين له حتى الان، وقال يجب الاستفادة أكثر من عيوب منافسيه وأنه يمكن التنبؤ بسهولة بالخطوة التالية التي سيقوم بها منافسه لأنه يعرف استراتيجيته حتى أنه يمكن أن يكون دائما المحرك الأول.

السلبيات والإيجابيات:

 أما بالنسبة لمزايا وعيوب هذه الأداة، الأربع زوايا مفيدة للغاية من حيث القرارات والتكتيكات المستقبلية للشركة. كما أنها تساعد على صياغة الاتجاه للعمل وليس لقطة مثل تحليل السواط.  مع ذلك، كما ذكرنا من قبل أن هذه الأداة لم يتم استخدامها على نطاق واسع، وبالتالي، الكثير من الناس لا يعرفون عنها.

تنزيل الملف المرفق Drivers-current strategy- Management - capabilties.png أرسل ملاحظاتك